وفاته

انتقل الشيخ سليمان حلمي -قدّس سرّه- إلى رحمته تعالى في 16 إيلول 1959م-1٣ ربيع الأول 1379هـ يوم الأربعاء بعد صلاة العصر، في منزله في قسيقلي، وقد بلغ من العمر 72 عاماً قدس اللّٰه سره العزيز، ولكن آثاره وإرشاداته مازالت حيّةً كاملةً حتى الآن.

وقد تمّت الموافقة من مجلس الوزراء لدفن الشيخ سليمان حلمي -قدّس سرّه- في حديقة مسجد «السلطان محمد الفاتح»، ولكن وزير الداخلية حينئذ «نامق كديك» خالف تلك الموافقة، فاضطُرّوا إلى دفنه في قبرٍ حفرتْه الشرطة في مقبرة «قَرَاجَه أحمد» (Karacaahmed) ، وبعد فترة بُنِي على قبره قبّة تحملها سبع أعمدة رخامية. والآن يزور ضريحه ملايين من المسلمين من كافّة أنحاء العالم،

شفَّعه اللّٰه لمن يحبّه وللمؤمنين جميعاً.